العائلة المؤسسية 

تواجه عوائل الأعمال اليوم تحدّي استمرارية عملهم العائلي عبر الأجيال في بيئة عمل اقتصادية شديدة التقلب والتنافسية، ووفقًا لإحصائية بحثية عالميّة في العمل العائلي فإنّ 30% من الشركات العائليّة تستمرّ إلى الجيل الثاني، و13% منهم تستمرّ إلى الجيل الثالث، بينما 3% فقط منهم تستمرّ إلى الأجيال الأخرى، وهذا يشير بوضوح إلى أنّ استمراريّة عائلة الأعمال يبقى التحدّي الرئيس للازدهار الاجتماعي والاقتصادي.

 

ونحن نعتقد أنّ التحول من عائلة أعمال إلى عائلة مؤسسية مستدامة هو في الأساس النهج الصحيح لمواجهة هذا التحدّي، وأنّ العائلة المؤسسية يمكن أن تنشأ وتُطوَّر من خلال المواءمة بين خمسة مؤسسات وهي: مؤسسة العائلة، ومؤسسة الريادة، ومؤسسة الأعمال، ومؤسسة الثروة، ومؤسسة العطاء.

 

وبعد قيامنا بأنشطةٍ بحثيّة وتطويرية مكثفة في مجال العمل العائلي بما فيها التواصل المستمر مع عوائل الأعمال وشبكة واسعة من المسؤولين والمهنيّين المهتمين والمتخصصين في هذا المجال، قمنا بتطوير خدمات مركزية ومكملة تركّز على المؤسسات الخمسة والتي تساعد على نجاح تحويل عائلة الأعمال إلى عائلة مؤسسية مستدامة، ويتميز فريق شركة عوائل بجاهزيته بالمعرفة المتخصصة المكتسبة في مجال العمل العائلي على مدى أكثر من عشر سنوات، وبمصادر قيّمة من البحوث والدراسات والتجربة المكتسبة، مما يعزّز من قدراتنا على تحويل عائلة الأعمال بنجاح إلى عائلة مؤسسية مستدامة.

  جميع الحقوق محفوظة عوائل القابضة ©️ 2018