د. سامي الوهيبي يشارك في "ملتقى اليوم العالمي للجودة"

ويقدّم ورقة عمل بعنوان "الحوكمة .. المفهوم والغاية"

شارك د. سامي الوهيبي مؤسس شركة عوائل القابضة وأستاذ الإدارة الإستراتيجية والأعمال العائلية المساعد بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، في ملتقى اليوم العالمي للجودة، الذي نظّمه، يوم الخميس 10 نوفمبر 2016م، فرع الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، بالتعاون مع الجمعية السعودية للجودة بالمنطقة الشرقية، وعقد في فرع الهيئة بالدمام، برعاية محافظ الهيئة د. سعد القصيبي، وتحت شعار "الجودة لغة عالمية للتميز والإبداع".

وقدّم د. الوهيبي ورقة عمل بعنوان "الحوكمة .. المفهوم والغاية" أشار فيها إلى تعريف الحوكمة بين الماضي والحاضر وأهميتها في توحيد الإجراءات ورفع مستوى أداء المنشآت.

واستعرضت ورقة العمل مجموعة من المحاور، وهي تعريف الحوكمة و منظومة الحماية، والدمج والفصل بين الملكية والإدارة، وتطبيقات الحوكمة في المؤسسات الاجتماعية والاقتصادية والحكومية.

كما تناولت ورقة العمل مجموعة من التعريفات للحوكمة، منها حوكمة العائلة، وهي النظام الذي يؤطر عملية صنع القرار في العائلة ويساعد على تنظيم علاقة العائلة بمؤسساتها وثرواتها، وحوكمة الشركة، وهي قوانين ومعايير لتوصية ومراقبة الشركات وتنظيم العلاقات بين الإدارة ومجلس الإدارة والمساهمين وأصحاب المصلحة الآخرين.

كما تناولت ورقة العمل حوكمة المؤسسات الحكومية، وهي ممارسة السلطة الاقتصادية والإدارية لإدارة شؤون الدولة على جميع المستويات وتشمل الآليات والعمليات والمؤسسات التي من خلالها يعبر المواطنون والمجموعات عن مصالحهم القانونية ويوفون بالتزامهم ويقبلون الوساطة لحل خلافاتهم.

وقدّم د. الوهيبي تعريفاً شاملاً للحوكمة وهي منظومة لحماية أصول ومكتسبات ووحدة أصحاب المصلحة لأي مؤسسة (عائلية أو تجارية أو خيرية أو حكومية).

وتناول د. الوهيبي منظومة الحوكمة، وتضمنت مجلس الإدارة والتعريف بالمجلس ومتوسط عدد أعضائه ومن يشرف عليهم ومسؤولياتهم وقيم وأخلاقيات العمل، وذكر أربع قواعد للسلوك، وهي العدالة، تعارض المصالح، استخدام المعلومات والموارد، قبول الهدايا والمكافآت.

وكان رئيس فرع الجمعية السعودية للجودة الأستاذ عبدالعزيز المحبوب ألقى كلمة بالملتقى نوه فيها إلى أهمية نشر ثقافة الجودة وإنها لم تعد خياراً للتطبيق وحسب بل أصبحت مطلباً للتميز والابداع.

ثم ألقى مدير عام فرع الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة "المتحدث الرسمي للهيئة" الأستاذ طامس بن علي الحمادي الكلمة الافتتاحية، نيابة عن معالي محافظ الهيئة، وتطرق  فيها إلى أن الاحتفاء بهذا اليوم "يأتي تجسيدًا لأهمية الجودة ودورها المهم في القطاع الصناعي والخدمي وتتطلع فيه كل الهيئات المختصة إلى نشر وتعزيز ثقافة الجودة في كافة المجتمعات وتقوية مكانة الاقتصاد السعودي وتفعيل آليات الجودة بالسوق، لتكون الجودة في النهاية مكوناً رئيسياً في تحقيق الرؤية الطموحة لمملكتنا المعطاءة، رؤية 2030".

وعقدت، بنهاية الملتقى، جلسة حوارية أدارها مدير عام الفرع، وشارك فيها جميع الأساتذة المتحدثين، حيث تم طرح العديد من المداخلات والأسئلة من المشاركين والمشاركات مما كان له الأثر الكبير في إنجاح هذا الملتقى، يذكر أن من بين المشاركين عدد من منسوبي الهيئة السعودية للإعاقة السمعية وجمعية سواعد بالمنطقة الشرقية واستخدمت خلال الملتقى لغة الإشارة لدعم هذه الفئة الغالية من المجتمع.

  جميع الحقوق محفوظة عوائل القابضة ©️ 2018